مدير المرصد الآشوري بذكرى شهداء شعبنا في لينشوبينغ : شهادتهم لن تكتمل إلا في حين نقوم نحن أيضا بواجباتنا كاملة تجاه قضايانا

68455469_1089441507927568_6361990345231695872_n

بدعوة من الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) قاطع لينشوبينغ /السويد، شارك المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الإنسان جميل دياربكرلي في أمسية تأبينية بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري، بمشاركة وحضور عدد من ممثلي المؤسسات والأحزاب القومية والكنسية والعراقية، يتقدمهم الخوري ايوب اسطيفان كاهن الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، وذلك مساء يوم الأحد المصادف في 18 أب / أغسطس 2019 في قاعة بيث نهرين في مدينة لينشوبينغ السويدية.

وقد تخلل الأمسية التي أدارها الأستاذ موشي داوود والأستاذ شومير البازي مسؤول قاطع لينشوبينغ للحركة، عدد من الكلمات لممثلي المؤسسات القومية والعراقية في المدينة، تم التركيز فيها على أهمية الشهادة في حياة شعبنا، الذي بدأت مسيرة الشهادة بين صفوفه بدءاً من سقوط نينوى 612 ق.م، مروراً بمذابح بدرخان، وسيفو وسيميل وصوريا وحتى يومنا هذا.

وفي كلمته شدد المدير التنفيذي للمرصد الآشوري جميل دياربكرلي على ضرورة فهم معنى الشهادة والتضحية التي قدمها من نقيم ذكراهم اليوم، مضيفاً أن شهدائنا قدموا أنفسهم في سبيل أن يكون لنا حياة ويكون لن أفضل، ولكن شهادتهم لن تكتمل إلا في حين نقوم نحن أيضا بواجباتنا كاملة تجاه قضايانا القومية والدينية والثقافية، وهذه الواجبات لا تتمثل بالأمسيات التذكارية ولا بإيقاد الشموع والبخور، ولا بالأغاني والأشعار، بل بوحدتنا وتعاضدنا، وتنسيق جهودنا لمتابعة مسيرة شعبنا وقضاياه العادلة التي ضحى في سبيلها شهدائنا الأبرار، وبذلك نكرمهم أفضل تكريم.

هذا وقد تميزت هذه الأمسية التأبينية بمشاركة الكاتب والشاعر القومي نينوس نيراري القادم من الولايات المتحدة الأميركية، بكلمة من وحي المناسبة، تبعها إلقاء عدد من أشعاره وقصائده القومية، وأخر إصداراته الأدبية.

68408942_2305148046249318_5208585094163333120_n 68463340_2786146471399047_5903687282862325760_n 68769856_1437217769774525_1785718191880667136_n 68842182_442010546655784_1750038756091494400_n 68859581_698840530592574_6426456490084663296_n 69266520_541164146656062_4286761795340730368_n

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *