مدير المرصد الآشوري يحاضر في ذكرى يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري في نورشوبينغ السويدية

39024291_2121959181404444_3791281135279931392_n

 

قال المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الانسان جميل دياربكرلي ان من نقيم تذكارهم اليوم من ابناء شعبنا فيهم السوري والعراقي والتركي والايراني واللبناني، وموزعين على كل كنائس شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، ولكن السؤال الذي يطرح ذاته لماذا لا نكون على مستوى تضحيات هؤلاء، ولماذا لا نلتف جميعا حول شهادتهم وتضحياتهم، دون ان ندخل في سجالات وجدالات بيزنطية ذات مفاهيم حزبية وعشائرية ومذهبية ضيقة تفرغ تضحيات شهدائنا من مضامينها ومعانيها السامية. مضيفاً أن الوحدة القومية والكنسية هي السلاح الافضل لوضع حد لحالة التخبط التي نعيشها اليوم، وبالتالي نحصن شعبنا من جعله لقمة سائغة في فم طغاة هذا الزمان.

جاء كلامه هذا خلال الاحتفالية بذكرى شهداء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري التي دعى أليها النادي الثقافي الآثوري في مدينة نورشوبينغ السويدية يوم الاحد المصادف في 12 اب / اغسطس 2018 بحضور عدد من ابناء شعبنا يتقدمهم ممثلين عن مؤسسات شعبنا الكنسية والحزبية والاجتماعية.

وقد تضمن البرنامج الذي قدمته الشابتان اورنينا بارحنكو وريتا يونان، فقرات شعر باللغة السريانية القاها الاستاذ غسان الحنو، واغاني قومية من وحي المناسبة قدمها الاستاذ يعقوب شنكو والسيدة اليزابيت نيسون، قد شارك الاب القس صليبا مالكي كاهن رعية مار كبرئيل للسريان الارثوذكس بصلاة على ارواح شهداء شعبنا.

وبدوره القى الناشط السياسي سعيد نيسون رئيس النادي الثقافي الآثوري في نورشوبينغ السويدية  كلمة باللغة السويدية ركز فيها على معاني الشهادة، وضرورة تكاتف ابناء شعبنا في هذه المرحلة الصعبة التي تمر عليهم في الوطن والمهجر. وفي ختام كلمته قدم درع النادي للمرصد الآشوري لحقوق الانسان ممثلاً بمديره التنفيذي جميل دياربكرلي كعربون شكر وتقدير على الدور الذي يلعبه المرصد في خدمة قضايا شعبنا في منطقة الشرق الأوسط.

39165073_613135402420751_3357370364710617088_n

39148084_1811426398945722_8866926000810754048_n

39293387_1879219939040019_3092571350145957888_n

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *