المرصد الآشوري : بعد الحكم على والده ووالدته .. المحكمة الايرانية تحكم على شاب مسيحي بالسجن اربعة اشهر على خلفية انتمائه الديني

37808089_965872200286219_1526423263805177856_n

علمت مصادر المرصد الآشوري لحقوق الانسان بقيام قاضي المحكمة الثورية في ايران قبل ايام بإصدار احكام تقضي بسجن الشاب المسيحي من اصول اشورية راميل بيث تمرز لمدة اربعة اشهر مع صديق له، وجاء هذا الحكم القضائي على خلفية اتهامهما بالعمل ” ضد الأمن القومي من خلال ممارستهما لانشطة مسيحية “.

وكان بيث تمرز قد اعتقل سابقاً في 26 أغسطس / آب 2016 من قبل جهاز المخابرات الايرانية على خلفية نشاطه الكنسي، واقتيد إلى سجن EVIN في العاصمة الإيرانية طهران، الذي يعتبر وخصوصا بعد الثورة الإسلامية، من أكبر المعتقلات السياسية في البلاد، التي تمارس فيه شتى انواع التعذيب بحق المعتقلين. وكان قد تعرض الشاب الآشوري لفترات طويلة من الحبس الانفرادي والاستجواب والإرهاب النفسي والجسدي. وفي النهاية تم إطلاق سراحه بكفالة.

والشاب المسيحي هو الشخص الثالث في عائلته الذي يواجه المحاكمة الجائرة، بسبب انتمائه الديني ونشاطه داخل الكنائس في ايران. وفي حين ان والدته شاميرام إيسافي تنفذ عقوب بالسجن لمدة خمس اعوام بتهمة “العمل ضد الأمن القومي والتواصل مع مؤسسات مسيحية خارجية”، اما والده رجل الدين المسيحي فيكتور بيث تمرز فهو الاخر يواجه عقوبة بالسجن لمدة عشرة اعوام في سجن EVIN الايراني السيء الصيت، بتهمة “العمل ضد الأمن القومي ” من خلال نشاطه الكنسي، بحيث اصبحت هذه التهمة الجاهزة سلاحاً بيد السلطات الايرانية للتضيق على المسيحيين في ايران، وسبباً لمنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية بحرية.

إننا في المرصد الآشوري لحقوق الإنسان وبينما نعلن تضامننا الكامل مع الشاب راميل بيث تمرز وعائلته ، فإننا في الوقت ذاته نستنكر وبشدة ما يرتكب في جمهورية إيران الإسلامية من انتهاكات متكررة للحقوق والحريات للاقلية المسيحية في ايران التي كفلتها المواثيق و العهود الدولية، ومنها حرية الدين و المعتقد و كذلك حرية ممارسة الشعائر الدينية المكفولتين بالمادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948. و كذلك نص المادتان 1 و 8 من إعلان الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التعصب أو التميز القائمين على أساس الدين أو المعتقد.

26 تموز / يوليو 2018

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *