مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في احتفالية شهداء السيفو في مدينة نوشبوري السويدية

35534040_10155668365502993_5877795978756489216_n

قال المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الانسان جميل دياربكرلي إن اكبر اكرام نقدمه لشهداء شعبنا الذين قدموا ارواحهم الأمس واليوم هو وحدة صفوفنا، ونبذ خلافتنا الحزبية والطائفية والعشائرية، وتحويل اختلافنا إلى تنوع وغنى بدلاً من أن يكون عاملاً للتفرقة والضعف والتشتت، مضيفاً : علينا أن نكون كأحزاب ومؤسسات بمستوى تضحيات وبطولات شعبنا التي بدأت منذ قرون ولاتزال حتى يومنا هذا.

جاء كلامه هذا خلال احتفالية ذكرى مرور الـ 103 على شهداء الابادة الجماعية “السيفو” دعا أليها محبي الكنيسة السريانية الارثوذكسية بالتعاون مع النادي الآرامي ـ السرياني في مدينة نوشبوري السويدية يوم 16 حزيران / يونيو 2018.

وقد بين دياربكرلي على أننا في كل مرة نبحث في كل مسببات المجازر والمذابح التي تصيب شعبنا، متناسين العامل الداخلي الذي يعتبر من الاسباب المهمة، الا وهو التشتت والتفرقة التي يعيشها شعبنا منذ مجازر الابادة الجماعية السيفو 1915 مروراً بمذبحة سيميل وصوريا واخيراً وليس اخراً ما يصيب شعبنا اليوم من عمليات ابادة جماعية في سوريا والعراق، حيث لانزال نجزء المجزء، ونضرب اسفين التفرقة بين ابناء شعبنا الواحد، في حين انه من الواجب توحيد الصفوف اثناء المصائب التي تلم بشعبنا وما اكثرها، نجد اننا بعد كل مصيبة نمعن في فرقتنا وتشتتنا اكثر فأكثر حتى غدت تصرفاتنا سبباً وعاملا مهماً للمصائب التي حلت بنا. وشدد المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الانسان جميل دياربكرلي في كلمته على أن الوحدة اليوم مطلب مهم ولازم للخروج من محنتنا في الوطن وبلاد الانتشار.

هذا وقد تخلل الاحتفالية التي اشرف عليها د.فادي كوركيس، العديد من الكلمات منها كلمة للاب افرام جلو كاهن الكنيسة السريانية في فستروس، والخوري ايوب اسطيفان كاهن الكنيسة السريانية في لينشوبينغ، والفنان سردنابال اسعد، والاستاذ ميشيل صليب من الكنيسة القبطية، والاستاذ اداي بيث كني رئيس النادي الآرامي في نوشبوري. بالإضافة لبعض الفقرات الفنية منها مقطوعة فنية على الكمان للشاب حبيب جابلي، وعرض لفيلم وثائقي قصير عن مجازر السيفو. وقد رافق الاحتفالية معرض للوحات الفنانين سردنابال اسعد، بيير يوحانون، وميشيل صليب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *