شبكة رووداو الإعلامية : جنيف .. الإعلان عن “التحالف الدولي للسلام والتنمية” بمشاركة 40 منظمة

SAMSUNG CSC

رووداو – أربيل : أعلنت 40 منظمة مجتمع مدني من أوروبا وأفريقيا وآسيا تأسيس “التحالف الدولي للسلام والتنمية”، وذلك على هامش اجتماعات الدورة الـ37 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف السويسرية.

وقال المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الإنسان وعضو مؤسس للتحالف،جميل دياربكرلي، لشبكة رووداو الإعلامية، إنه “في ظلّ كل ما تشهده معظم بلدان العالم وبالتحديد منطقة الشرق الاوسط من ويلات وحروب واضطرابات وتفشي ظاهرة الإرهاب كانت الحاجة لوجود تحالف بين مؤسسات المجتمع المدني من مختلف أنحاء العالم لتعزيز سبل ووسائل تحقيق السلام في المجتعمات التي تعمل خلالها بالإضافة للعمل على تحقيق التنمية المستدامة”.

وأشار إلى “أننا ننظر بتفاؤل لهذا التحالف كحالة رائدة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بحيث تتوافق عدد كبير من المؤسسات المدنية والحقوقية تتمحور نشاطاتها في دول المنطقة على القيام بدور فعال في خدمة قضايا السلام والتنمية. وخصوصاً وان تعزيز هذه المفاهيم والعمل لتحقيقها بحاجة لجهود مشتركة،  وهذا ما تسعى إليه المنظمات المؤسسة له، وقريبا ستتجلى ثمار هذا التحالف على ارض الواقع”.

وأكد أنه “لا بد من التنويه للدور الكبير الذي لعبته مؤسسة (ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان في مصر) في سبيل تحقيق هذا التحالف وانجاحه، وبعد استكمال عمليات التسجيل واقرار النظام الداخلي للتحالف، سيكون الباب مفتوحاً لانضمام أي منظمة مجتمع مدني تتوافق والاهداف الروئ لهذا التحالف”.

وحددت وثيقة التأسيس الرسمية الرؤية التي سيتحرك في إطارها التحالف  الدولي للسلام والتنمية والمتمثلة في “عالم بلا عنف أو كراهية أو تعصب أو تطرف، وشراكة دولية فاعلة من أجل السلام والتنمية المستدامة”، كما حددت الوثيقة مدة شهرين للانتهاء من إقرار لائحة النظام الأساسي التي تم تشكيل لجنة متخصصة لإعدادها بناء على مقترحات الأعضاء.

وأشارت الوثيقة أيضًا إلى أن المنظمات الأعضاء – بما لها من وضع ريادي في بلدانها –  ستقوم بالترويج لرؤية ورسالة التحالف والتعريف بأهدافه، من خلال تنفيذ نشاط واحد سنويا على الأقل لكل منظمة، كما تم الاتفاق على أن يعقد التحالف منتدى دولى سنوي تحت عنوان “اتحدوا من أجل السلام”، فضلا عن الاتفاق على تبني إستراتيجية محددة للتواصل فيما يتعلق بقضايا واهتمامات التحالف.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *