مدير المرصد الاشوري يشارك في ندوة حول حقوق الانسان في الشرق الاوسط والإعلام في مقر الامم المتحدة في جنيف

28535196_10155420645352993_1852600828_n

على هامش الدورة ٣٧ لمجلس حقوق الانسان المنعقد في جنيف، وبدعوة من مجلس الكنائس العالمي و مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان والمنظمة المسكونية لحقوق الانسان حضر المدير التنفيذي للمرصد الاشوري لحقوق الانسان أ. جميل دياربكرلي ندوة بعنوان حقوق الانسان في منطقة الشرق الأوسط : الاعلام. وذلك يوم الأربعاء المصادف في 28 شباط / فبراير 2018 في مقر الامم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية.

وخلال الندوة كان لمدير المرصد الاشوري لحقوق الانسان مداخلة تمحورت حول دور الاعلام في تعزيز الهوية الوطنية لدى شعوب المنطقة، منوها الى ان هذا الدور لا يلعب كما يراد له في هذا الشأن، بل العكس الكثير من مؤسسات الاعلام الرسمي والخاص بشكل او بأخر تدق اسافين التفرقة بين المكونات بدل من تعزيز اللحمة بينها.

وقد نوه دياربكرلي إلى ان الاعلام في الكثير من الأحيان يخطئ في توصيف ونقل حالات الانتهاكات والجرائم التي تُمارس بحق المكونات الاصلية في بلدان الشرق الاوسط ، فهو ينصر الظالم على حساب المظلوم، ويقوم بدور الدعاية للمجرم والمنتهك على حساب الضحية، مشيرا الى ان تعاطي الاعلام المحلي والاقليمي مع الانتهاكات والمظالم التي تطال مسيحيي الشرق منذ اكثر من ١٠ سنوات ، اكبر مثال حي على ذلك.

وختم مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان مداخلته بالتشديد على ان الاعلام لن يكون في خدمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط ولسان حال الناس مالم يتنشأ الاعلاميين حقوقيا، والحقوقيين اعلاميا، عندها يكون الاعلام وحقوق الانسان قد وصلا الى اهدافهم بنقل الحقيقة وصوت الناس وخصوصا المقهورين والمظلومين منهم.

SAMSUNG CSC

28536293_10155420645472993_603919091_n

28512537_10155420749452993_1593072135_n

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *