المرصد الآشوري رداً على مجزرة خان شيخون: على مجلس الامن الدولي اتخاذ مواقف حاسمة وعملية تجاه ما يحصل في سوريا من مجازر وجرائم بحق الانسانية

khan_shykhon

المرصد الآشوري لحقوق الإنسان يعرب عن قلقه العميق إزاء تطور الاحداث الدموية في سوريا، وخصوصا ما حصل من مجزرة وحشية بحق المدنيين الامنين في مدينة خان شيخون التابع لمحافظة إدلب شمال سوريا والواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية،

على اثر هجوم كيماوي شنته طائرات حربية تابعة لسلاح الجو السوري على المدينة صباح يوم امس الثلاثاء المصادف في 4 نيسان / ابريل 2017، وقد اسفر هذا الهجوم عن مقتل 100 مدني بينهم عدد كبير من الأطفال، وعن إصابة 400 اخرين. إننا في المرصد الآشوري لحقوق الإنسان وبينما نستنكر وندين باشد العبارات هذه المجزرة الوحشية التي طالت سكان مدينة خان شيخون السورية الامنين، فإننا نطالب بتحقيق دولي في هذه المجزرة البشعة، وتقديم جميع المسؤولين عن هذه الجريمة التي يندى لها جبين البشرية وغيرها من جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في سوريا إلى العدالة، وضمان عدم إفلات الجناة من العقاب. كما يدعو المرصد الآشوري لحقوق الإنسان على ضوء هذه المجزرة الوحشية، وغيرها من الجرائم بحق الإنسانية، بحق المدنيين السوريين الامنين، وعلى مدى ستة اعوام، المجتمع الدولي ومجلس الامن الدولي إلى تحمل مسؤولياتهم في ما يخص استخدام الاسلحة المحرمة دولياً من قبل اطراف النزاع في سوريا، واتخاذ تدابير عاجلة بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة وذلك لحماية السوريين وإعادة السلم والامن لبلادهم، مؤكدين في الوقت ذاته على ان أي تأخير في اتخاذ مواقف حاسمة وعملية مما يحصل في البلاد من حرب عبثية احرقت البشر والشجر والحجر، وكلفت ولا تزال السوريين أنهاراً من الدم ، سيؤدي الى المزيد من الجرائم والمجازر التي ستطال المدنيين في البلاد.

4 نيسان / ابريل 2017

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *