اتهامات لـ ‹الإدارة الذاتية› بالاستيلاء على ممتلكات للمسيحيين في ديريك

k-con

‹الإدارة الذاتية› تستولي على بعض ممتلكات المسيحيين في شمال سوريا والمرصد الآشوري لحقوق الإنسان يحذر من تغيير ديمغرافية المنطقة ARA News/ سليمان فارس – ديريك أفادت معلومات واردة من مدينة ديريك/ المالكية بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، قيام ‹الإدارة الذاتية› بالاستيلاء على بعض منازل المسيحيين في المدينة بداعي قانون ‹إدارة أملاك الغائبين›.

مصادر مطلعة أكدت لـ ARA News أن «بعض المواطنين من المكون المسيحي الذين هاجروا للخارج، استولت الإدارة الذاتية على منازلهم بحجة القانون الذي صدر العام قبل الماضي، ومن بينهم منزل المدعو كبرئيل توما». في السياق، جميل دياربكرلي مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان، قال لـ ARA News «وصلتنا بعض الشكاوى بقيام ما تسمى الإدارة الذاتية الكردية بالاستيلاء على بعض ممتلكات المسيحيين في الجزيرة السورية، ومن هذه الممتلكات منازل وأراضي ومصالح زراعية، ونحن نقوم بالبحث في الموضوع». أضاف دياربكرلي «هذا الموضوع ليس مستبعداً منهم لأنهم قبل أشهر أصدروا قرار يشرعن لهم ما سيقومون به من استيلاءات على أملاك المهاجرين، وبرأينا أن هذه الممارسات وغيرها من الممارسات كمحاولة فرض السيطرة على مدارس المسيحية وسوق الشباب للخدمة الإلزامية والاعتقالات والترهيب وفرض الاتاوات». أوضح مدير المرشد الآشوري أنه «كنا قد حذرنا في المرصد الآشوري لحقوق الإنسان من هذا التجاوزات التي من شأنها زعزعة الاستقرار والسلم الأهلي في المنطقة، تمهيداً لتغيير ديموغرافية المنطقة المعروفة بتنوعها الحضاري والثقافي والقومي والديني». ‹الإدارة الذاتية› بررت قانونها هذا بأنه «للحد من الهجرة إلى خارج وبخاصة أوربا، وعلى من يسعى للهجرة أن يفكر لألف مرة بهذه الخطوة قبل الاقدام عليها»، كما أنها أكدت بأنها بإصدارها لهكذا قانون هو «لمنع التغيير الديمغرافي للمنطقة».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *