المرصد الآشوري يناشد مختطفي العائلة السورية المسيحية في ريف ادلب بإطلاق سراحهم

المرصد الآشوري يناشد مختطفي العائلة السورية المسيحية في ريف ادلب بإطلاق سراحهم

4

يعرب المرصد الآشوري لحقوق الإنسان عن قلقه البالغ إزاء قيام إحدى المجموعات المسلحة في ريف إدلب بإختطاف واحتجاز عائلة سورية سريانية من سكان مدينة حلب السورية وهم:
1. ميشيل كرّو.
2. عبد الله مزعبر.
3. رولا ميشيل كرّو.
4. قسطنطين عبد الله مزعبر.
5. غايا عبد الله مزعبر.
وذلك يوم الثلاثاء المصادف في 29 تموز 2014، أثناء عودتهم من بلدة مشتى الحلو إلى حلب، وزاد الآمر سوءاً، قيام الجهة الخاطفة باتهام العائلة السورية بالعمالة لدولة اجنبية “روسيا” فقط لكونهم يحملون الجنسية الروسية بسبب الروابط العائلية، شأنهم شأن الكثير من العائلات السورية.
إننا في المرصد الآشوري وفي الوقت الذي ندين فيه هذا العمل المسيء الذي طال عائلة (كرّو ـ مزعبر) الوطنية السورية، نطالب العسكريين والسياسيين في المعارضة السورية بالعمل على إطلاق سراح العائلة، وإنهاء معاناتها بالسرعة القصوى، كون هذه الاعمال من شأنها الاساءة للمعارضة السورية والقضايا والمطالب التي يسعون لتحقيقها.
كما ندعو كلّ الجماعات المسلحة المعارضة بالكفّ عن الاعتقالات التعسفية، وأعمال الاختطاف واحتجاز الناس وذلك بما يتفق مع المادة (11) من قرار مجلس الأمن رقم “2139” والتي تنص على أن ” يدين بشدة الاحتجاز التعسفي للمدنيين وتعذيبـهم في سـورية، … فضلا عـن عمليـات الخطف، والاختطـاف، والاختفـاء القـسري، ويطالب بالإنهاء الفوري لهذه الممارسات، وإطلاق سراح جميع الأشـخاص المحتجزين بـصورة تعسفية بدءا بالنساء والأطفال، وكذلك المرضى والجرحى وكبـار الـسن، بمـا يـشمل مـوظفي الأمم المتحدة والصحفيين”

سوريا 19 آب /أغسطس 2014

المرصد الآشوري لحقوق الإنسان