المرصد الآشوري: السلطات السورية تعتقل رئيس تيار بناء الدولة المعارض لؤي حسين

المرصد الآشوري: السلطات السورية تعتقل رئيس تيار بناء الدولة المعارض لؤي حسين

19
علم مراقبو المرصد الآشوري لحقوق الإنسان في العاصمة السورية دمشق أن أحد فروع المخابرات السورية على الحدود السورية ـ اللبنانية، قام باعتقال المعارض السوري لؤي حسين رئيس تيار بناء الدولة، وذلك منتصف اليوم الاربعاء المصادف في 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. ولايعرف شيء عن مصيره حتى الساعة.
هذا ويعتبر لؤي حسين (54 عاماً ) من اوائل من اعتقل من المعارضين السوريين بعد اندلاع الإنتفاضة الشعبية في سورية حيث اعتقل في ٢٢ آذار بعد آن طرح بيان للتضامن مع أهالي درعا و جميع السوريين في الحق بالتظاهر السلمي و حرية التعبير. واستمر في نشاطه المعارض بعد اطلاق سراحه و نجح في حزيران 2011 بتنظيم أول مؤتمر للمعارضة في سورية، والذي عرف بمؤتمر سميراميس. كما أطلق في أيلول من العام ذاته تيار بناء الدولة السياسي من دمشق بمشاركة واسعة من مثقفين و ناشطين سوريين.

إننا في المرصد الآشوري لحقوق الإنسان نرى في الاعتقال التعسفي الذي طال المعارض لؤي حسين انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، كما وندين بأقسى العبارات هذه الأفعال المشينة التي ترتكبها السلطات الحكومية السورية في اعتقال الناشطين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان تعسفيا وإخفائهم قسرا، وخصوصاً ذلك الذي يطال شخصيات وطنية معروفة بنضالها السياسي السلمي كالسياسي الآشوري كبرئيل كورية، والمعارض فائق المير، والحقوقي مازن درويش ورفاقه، واخيراً السيد حسين، فإننا نحمل هذه السلطات المسؤولية القانونية الكاملة عن السلامة الجسدية للسيد لؤي حسين، ونطالبها بإطلاق سراحه بشكل فوري ودون أي تأخير، وإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي ونشطاء الحراك السلمي في سوريا.